مركز الاتصال 0138517000

عملية نادرة بالغة الخطورة تنقذ حياة مواطن في مركز البابطين للقلب بالدمام

نجح مركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب التابع للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية في إجراء عملية نادرة وعالية الخطورة، وإنقاذ حياة مريض في عملية جراحية كانت نسبة الوفاة فيها 60%، فقد استقبل طوارئ مركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب في الدمام مواطنًا، وتبين من الكشف الطبي أنه مصاب بتضخم وانسلاخ في الشريان الأبهر، وارتجاع شديد في الصمام الأبهر والصمام الميترالي، حيث تم إدخاله بصفة عاجلة غرفة العمليات وأجريت له عملية من قبل فريق جراحي يترأسهم الدكتور فاروق عويضة (رئيس قسم جراحة القلب في مركز البابطين)، حيث تم خلال العملية النوعية استبدال الشريان الأبهر والصمام الأبهر، مع زرع للشرايين التاجية، وإصلاح الصمام الميترالي، وقد كُللت هذه العملية العالية الخطورة بالنجاح ولله الحمد، وغادر المريض المستشفى بعد تماثله للشفاء دون حدوث أي مضاعفات.

وتعد عملية استبدال الشريان الأبهر المصاب بالتضخم والانسلاخ من العمليات الصعبة جدًّا في جراحة القلب وذات خطورة عالية جدًّا حيث إن المريض المصاب يعد حالة طارئة وتزداد نسبة الوفاة 1% في كل ساعة تمر على المريض بعد تشخيصها، ونسبة الوفاة خلال العملية كبيرة، إلا أن قدرة الله أولاً، ثم مهارة الأطباء في الفريق الجراحي أسهمت في إنقاذ حياة المريض ونجاح العملية.